سورية ..مجلس اتحاد عمال محافظة اللاذقية يناقش قضايا خدمية ونقابية

عقد مجلس اتحاد عمال محافظة اللاذقية جلسته الدورية بحضور الرفيق إبراهيم عبيدو رئيس مكتب العمال والاقتصادي الفرعي ..بعد الوقوف دقيقة صمت إجلالا وإكبارا لأرواح شهداء الوطن وروح القائد المؤسس حافظ الأسد

 تحدث الرفيق منعم عثمان رئيس مجلس اتحاد عمال المحافظة على أهمية ما أنجزه الشعب السوري ومدى الوعي الذي تجلى بإنجاز الاستحقاق الرئاسي ونجاح الانتخابات بفوز القائد السيد الرئيس بشار الأسد ليثبت للعالم في كل مرة التفافه حول قيادته الحكيمة وليثبت صمود سورية شعباً وجيشاً وقائداً

كما أكد عثمان بضرورة العمل بمستوى عالٍ من المسؤولية بما يتناسب مع المرحلة الجديدة التي تتطلب المتابعة في كل المفاصل والميادين مع الشركات والمؤسسات من خلال دورنا كتنظيم نقابي حاضر بكل القنوات الخاصة بنا لما يصب في مصلحة العمل والعمال.

ووضح #رئيس_المجلس وضع المشاريع الخدمية التابعة للاتحاد (مؤسسة الرعاية الصحية ومقر المسرح العمالي والملعب الرياضي) أنها قيد المتابعة، وأشار إلى أن العمل قائم لوضع شاليهات البسيط العائدة لاتحاد عمال المحافظة في الخدمة، ولفت إلى الاهتمام بتنسيب عمال القطاع الخاص.

واستعرضت #الأمانات أبرز و أهم القضايا الخدمية والنقابية بما يخص مجال عمل كل أمانة، #إعادة إحياء المسرح العمالي بعد ثلاثين عاماً من الانقطاع بدعم من الرفيق جمال القادري رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال ورعاية من اتحاد عمال المحافظة وجعله منبراً لتسليط الضوء على قضايا ومشاكل العمال، بالإضافة للإعلان عن الدورات الإعدادية النقابية وأنشطة النادي العمالي الرياضية.

#استكمال افتتاح الدورات المهنية ضمن مشروع دعم اقتصاديات الأسرة العاملة الذي أطلقه الاتحاد العام، وأنه تم تخريج ٩٥ عاملة بإمكانها إطلاق مشروعها الخاص والتحضير لإطلاق دورات جديدة للعاملات في #جبلة.

#متابعة الجانب الصحي والخدمي بشكل لحظي والإشارة إلى ارتفاع أسعار الأدوية التي باتت تشكّل عبئاً كبيراً على العامل وهذه القضية من صلب اهتمامنا.

#متابعة المجالس واللجان الإدارية مع الاتحاد والإدارة بالإضافة لترميم الشواغر في اللجان الإدارية

#الحديث عن برنامج أتمتة العمل التنظيمي وربط أعمال البرنامج مع المحرك الأساسي في الاتحاد العام بما يخدم العمل التنظيمي.

#توزيع مستحقات ذوي الشهداء من أبناء الطبقة العاملة عن الربع الأول بالإضافة للاطلاع على الصناديق الخدمية في النقابات.

وتناولت #طروحات أعضاء المجلس الوضع المعيشي وضرورة تحسينه لتخفيف الأعباء، وغلاء الأدوية والمطالبة بإعادة النظر بذلك؛ المطلب الذي يعد من أهم المطالب العمالية، وتم طرح قضية الاستقالات الجماعية في شركة الغزل والنسيج بسبب ضعف التعويضات والوضع المعيشي مما أدى لفقدان الخبرات ونقص العمالة، والمطالبة بإجراء مسابقات لسد النقص وتعويض الفاقد.

وبدوره نقل الرفيق #إبراهيم_عبيدو تحية ومحبة أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي باللاذقية الرفيق هيثم إسماعيل، وثمّن الجهود والأداء المتميز للمنظمة العمالية والطبقة العاملة في المرحلة السابقة في إنجاح الاستحقاق الرئاسي والنصر السياسي الذي أذهل العالم، وبيّن ضرورة المتابعة ببذل الجهود لترجمة شعار الحملة الانتخابية الأمل بالعمل التي أطلقها الأمين العام للحزب السيد الرئيس بشار الأسد على أرض الواقع وفي ميادين العمل، وقال أن المسؤولية تقع على عاتقنا جميعا في المرحلة القادمة للعمل وبناء سورية، وأشار إلى أهمية دور المجالس واللجان الإدارية في تصويب العمل من خلال الوجود في كافة المواقع

كما ناقش #عبيدو طروحات مجلس الاتحاد وأثنى على ماتم إنجازه وركز على أهمية الجانب الاقتصادي والإلمام بكل القضايا المتعلقة به من خلال مذكرات لمتابعتها فرعياً ومركزياً والعمل على إعادة الإقلاع لكل الشركات والمصانع، كما أشاد بمشروع دعم اقتصاديات الأسرة العاملة الذي قارب فكر السيد الرئيس وحملته الأمل بالعمل. 

وفي ختام الجلسة تمت المصادقة على قرارات المكتب التنفيذي خلال الفترة المنعقدة بين المجلسين.