الاردن:نقابيون ينتقدون عدم استجابة "اتحاد العمال"لمطالب الاصلاح وتعديلات"النظام الموحد"..و"المعايطة" يرد:الانتساب للنقابات اختيارى وجميع الابواب مفتوحة ونعمل على تحقيق مكاسب تشجع على الدخول فى النقابات والقوانين الحكومية تلعب دورا بالحد من دور الاتحاد

الاردن:يرى نقابيون في التعديلات التي اقرها المؤتمر الاستثنائي لاتحاد نقابات عمال الاردن على النظام الموحد للنقابات مؤخرا، خطوة غير كافية لتوسيع قاعدة الحركة العمالية ومواكبة الحراك

العمالي المطالب بالإصلاح.

وقالوا لـجهات صحفية  ان التعديلات التي جاءت استجابة لحراك عمالي، تبقى ناقصة، وبعيدة عن التعديلات الجوهرية التي من شانها الارتقاء بدور الحركة النقابية، وتوسيع قاعدة المشاركة في العمل النقابي الذي يقتصر على نحو6 بالمئة من اجمالي الحركة العمالية الاردنية التي يقدر عددها بـ 25ر1 مليون عامل.

ويرى النقابيون ان التعديلات لم تمس جوهر المطالب العمالية وابرزها تخفيض الدورة النقابية من 5 سنوات الى 3 وعدم السماح لرئيس النقابة اوالاتحاد بالترشح لأكثر من دورتين.

ويرى رئيس نقابة العاملين في الغزل والنسيج فتح الله العمراني ان الحل، بتعديل قانون العمل واعادة النظر في هيكلية الاتحاد من خلال تأسيس نقابة في كل موقع عمل تشكل بدورها اتحاد عمال خاص بمهنة معينة فيما يشكل مجموع الاتحادات (كونفدرالية عمالية)، واصفا هذا الحل بـ»الضمانة لتوسيع قاعدة مشاركة العمال في العمل النقابي». اما رئيس نقابة العاملين في الكهرباء علي الحديد فيلخص رؤية ممثلي ثلاث نقابات اعضاء في الاتحاد التقوا لاشهر بحثا عن حلول ترتقي بالعمل النقابي وخلصوا الى توصيات، ابرزها، تفعيل دور الفروع والهيئات الادارية والعامة للنقابات وتحديد الترشح للهيئة الادارية ورئاسة الاتحاد بدورتين وتحديد الفترة الزمنية للدورة النقابية بأربع سنوات وافساح المجال لجميع العمال في المهنة الترشح للانتخابات.

بدوره يتهم رئيس النقابة المستقلة للعاملين في الكهرباء احمد مرعي قيادة الاتحاد بانها ما زالت تراوح مكانها للحفاظ على مكتسباتها الشخصية، وان التعديلات التي اقرها المؤتمر جاءت»تكريسا لذلك وهو ليس مفاجئا لاحد»، واصفا التعديلات بانها انتكاسة جديدة للعمل النقابي.

من جهته رد رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال الاردن مازن المعايطة على منتقدي التعديلات قائلا ان الانتساب للنقابات العمالية اختياري وان ابواب النقابات مفتوحة امام الراغبين بالانتساب ونعمل على حثهم وتحفيزهم وتحقيق مكاسب تشجعهم على الانتساب للنقابات العمالية.

ونفى ان تكون التعديلات قاصرة، وقال انها اتاحت للعمال تشكيل اللجان في اي مؤسسة عمالية يزيد عدد العاملين فيها عن 25 عاملا، مؤكدا ان هذه اللجان اعطيت صلاحيات واسعة. واكد ان الاتحاد يسعى من خلال العلاقة مع اطراف العملية الانتاجية الثلاث (عمال، اصحاب عمل، حكومة)الى انشاء نقابات جديدة، مشيرا الى ان القوانين الحكومية المعمول بها تلعب دورا بالحد من دور الاتحاد وصلاحياته في هذا المجال.