‏رئيس الإتحاد العام لعمال الكويت يشارك اعتصام العاملين في القطاع النفطي الخاص

 

اعتصم العشرات من العاملين الكويتيين في القطاع النفطي الخاص ، وذلك للمطالبة ببعض حقوقهم، بناءً على دعوة أطلقها الفريق التطوعي للعاملين في القطاع النفطي الخاص.

 وأكد رئيس الفريق سالم عبدالهادي العجمي «إن الاعتصام جاء نظراً لما يعانيه العاملون في هذا القطاع، وهو نتيجة طبيعية للموقف المتخاذل من أغلب الجهات المسؤولة في هذا الشأن، لا سيما مؤسسة البترول التي صمت آذانها عن نداءات العمالة الوطنية».

وذكر العجمي أن العمالة الوطنية تعاني بين «سندان جور وتهميش واضطهاد المقاول النفطي ومطرقة لائحة التكويت»، التي لم تحفظ لهم أدنى حقوقهم.

وقال رئيس الاتحاد العام لعمال الكويت أحمد العنزي في كلمته خلال المشاركة في اعتصام العاملين في القطاع النفطي الخاص، أن مشاركة الاتحاد العام جاءت انتصارا لحقوق 14 ألف عامل.

وأضاف العنزي في كلمته خلال الاعتصام، أن تعنت مؤسسة البترول الكويتية منذ صدور لائحة التكويت عام 2013 برفضها مراجعة مواد اللائحة المخالفة لنصوص القانون وهو ما أكدته المحكمة في أكثر من حكم نهائي .

وأشار إلى أن الاتحاد العام يطالب بضرورة تطبيق القانون رقم 28 لسنة 1969 على الفئة التي عانت من الظلم الفادح، مؤكداً دعمه ومساندته بكل قوة للمطالب العادلة للعمالة الوطنية في القطاع النفطي الخاص.