بيان إدانة عاجل من الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب بشأن إعتداء الحكومة السودانية على الحريات النقابية واعتقال النقابيين

بيان إدانة عاجل من الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب بشأن إعتداء الحكومة السودانية على الحريات النقابية واعتقال النقابيين ..هذا نصه:" في الوقت الذي انتظرنا ردا ايجابيا من حكومة جمهورية السودان العتيدة، بعد العديد من الشكوى والاعتراضات الى الحكومة السابقة بالإضافة للشكاوى الى لجنة المعايير في منظمة العمل الدولية وكذلك الى لجنة الحريات النقابية في منظمة العمل العربية حول انتهاك الحقوق والحريات النقابية والتعدي على التنظيم النقابي والدعوة الى احترام المواثيق والاتفاقيات العربية والدولية.

  الا ان الوضع النقابي في السودان يشي بمزيد من التدهور بسبب استمرار الحكومة السودانية الحالية سياسة انتهاك الحقوق والحريات النقابية والتعدي على حق التنظيم النقابي لا بل الى مزيد من الإجراءات التعسفية وفصل النقابيين عن العمل في العديد من القطاعات وقمعهم مطاردتهم واعتقالهم وزجهم بالسجون دون أي مسوغ قانوني من اجل ارهابهم وقطع ارزاقهم في زمن الضائقة المعيشية التي تعصف بالبلاد, بعد ان عينت السلطة لجنة التفكيك وصية على العمال تفرض عليهم ممثلين عنهم رغم ارادتهم وطردهم من العمل تعسفا ما أدى الى تشريد أربعة الاف وستمئة وتسعة وسبعين من العاملين ضحايا التمييز السياسي.

 لقد امعنت لجنة التفكيك في استهدافها للحركة النقابية فقامت بتعيين لجان التسيير التي رفضها العمال. فصادرت بالقوة ممتلكات العاملين لدى الحركة النقابية وعطلت مصالحهم وحاولت احتلال مقار النقابات لولا تصدي القيادات  النقابية ومواجهتها حفاظاً على حقوق ومكتسبات العمال. والتزاما بقرار الاتحاد العام لنقابات العمال وتمسكاً بمواقفهم المحق. 

 ان مسلسل اعتقال النقابيين الترويعي والذي لم يكن اخره اعتقال رئيسة نقابة عمال ديوان المحاسبة الوطني المناضلة السيدة هالة قمر نور، التي ابت تسليم النقابة الى لجنة التيسير غير المنتخبة اسوة بزملائها الذين رفضوا تسليم نقاباتهم فاعتقلوا وسجنوا بسبب تمسكهم باستقلالية التنظيم النقابي والحقوق والحريات النقابية 

 ان نهج الحكومة الحالية مستمر على نهج سابقتها في سياسة القمع والتعسف والتمادي بصرف العمال وقطع ارزاقهم ومواصلة الاعتداء على الحريات واعتقال القيادات النقابية السودانية دون أي مسوغ قانوني. 

حيث أقدمت لجنة التفكيك في ولاية الجزيرة على اعتقال القائد النقابي المناضل عبد الباقي نور الدائم محمد - عضو الإتحاد العام لنقابات عمال السودان أمين أمانة الدراسات الإقتصادية والإحصاء.   

إننا في الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب اذ يدين التعرض للحريات النقابية يرفض رفضاً قاطعاً إستهداف القيادات النقابية أو استخدامهم أدوات للصراعات السياسية، ونطالب بإطلاق سراح الأخ عبد الباقي نور الدائم محمد وجميع المعتقلين النقابيين فوراً.

يؤكد الاتحاد على مواصلة النضال مع كافة المنظمات النقابية العربية والإقليمية والدولية دفاعا عن استقلالية الحركة النقابية السودانية وعن الحقوق والحريات النقابية وحق التنظيم النقابي.

 كما يدعو الاتحاد منظمتي العمل العربية والدولية التدخل العاجل ومطالبة الحكومة السودانية:  1.أطلاق سراح النقابيين المعتقلين واسترداد كافة الحقوق النقابية المسلوبة.2.احترام اتفاقيات العمل الدولية، ولاسيما تلك المتعلقة بالحريات النقابية وحق التنظيم.3.الغاء قرار حل الاتحاد العام لنقابات عمال السودان وإعادة أمواله واصوله المنقولة وغير المنقولة التي جرى مصادرتها 4.وقف تسريح العمال واعادت العمال المصروفين الى عملهم. 

كما نهيب بجميع عمال السودان النضال جنبا إلى جنب حركتهم النقابية الشرعية المتمثلة في الإتحاد العام لنقابات عمال السودان وفروعه المنتشرة في كافة بقاع السودان وكل مؤسسات العمل والعمال..

 كما ندعو جميع العاملين في ولاية الجزيرة في السودان التضامن مع القائد النقابي عبد الباقي نور الدائم، عضو الإتحاد العام لنقابات عمال السودان حتى ينال حريته الكاملة.